مسجد الفلاح
حياكم الله إخواننا الكرام في منتدى مسجد الفلاح - المغازي ، نسعد بمشاركاتكم معنا - ساهم بما عندك من مواضيع كي تنال الأجر - لإن يهدي الله بك رجلاً خير لك من الدنيا وما فيها


المنطقة الوسطى - معسكر المغازي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حياكم الله إخواننا الكرام في منتدى مسجد الفلاح - المغازي *** نسعد بمشاركاتكم معنا *** إخواننا الكرام الدعاء الدعاء لإخواننا في سوريا فإنهم بحاجة ماسة لدعائكم ***

شاطر | 
 

  - أساليب التعذيب في سجون الاحتلال الصهيوني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو حذيفة

avatar

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 04/08/2011

مُساهمةموضوع: - أساليب التعذيب في سجون الاحتلال الصهيوني    السبت سبتمبر 10, 2011 10:19 pm

***



أساليب التعذيب في سجون الاحتلال الصهيوني

أساليب التحقيق في السجون الإسرائيلية كثيرة ومتنوعة وهي تهدف
بالأساس ليس إلى قتل المعتقل بل إلى انتزاع الاعتراف منه، وسنعطي لمحة موجزة هنا
حول أشهر أساليب التحقيق وليس جميعها لأن المحققين يكتشفون كل مرة أساليب جديدة، ولن نهب في شرح أساليب التحقيق لأنه موضوع شائك وواسع وأكثر تعقيداً من مجرد الكتابة عنه بأسلوب عابر .
أشهر وسائل التعذيب التي تستخدم :
حالياً مع جميع المعتقلين هو أسلوب "الشبح" أو كما يسميه معتقلون آخرون "الصلبة"،
حيث يقوم المحققون بوضع رأس المعتقل في كيس من القماش الوسخ والسميك _ ليصعب معه التنفس _ ثم توضع "الكلبشات" حول يدي المعتقل إلى الخلف، ويتم ربط المعتقل إلى
ماسورة حتى لا يستطيع الحركة أو الجلوس، ويترك على هذه الحال ساعات طويلة، وأيام وصلت أقصى حد لها _ حسب معلوماتي _ إلى أسبوع كامل، لم يسمح خلاله للمعتقل بالذهاب لدورة المياه لقضاء الحاجة، حيث قضاها وهو مصلوب كما صلب السيد المسيح عليه السلام، وتمدد فترة الشبح حسب رغبة المحقق وطريقته في إدارة عملية التحقيق ويتخلل الشبح عمليات تحقيق يومية، يقدم للمعتقل الماء ولكن ليس بانتظام كي لا يموت، أما الأكل فأحياناً يمنع عن المعتقل فترات أطول من الماء وأحياناً يقدم حسب مواعيده، على كل حال فالطعام المقدم في التحقيق هو طعام لا يسمن ولا يغني من جوع، وغالباً ما
يؤدي إلى إصابة المعتقل بالإمساك.
أسلوب الشبح هو أهم أسلوب تستخدمه السلطات
الإسرائيلية، وهو أسلوب تعذيب "حضاري" لأنه لا يترك أي أثر للتعذيب على الجسم، لكنه في نفس الوقت أسلوب وحشي يؤذي المعتقل ويرهقه، بعض المحققين يجبرون المعتقل على قضاء مدة الشبح والأيدي مرفوعة، وحتى يضمنوا بقاءها مرفوعة يتم ربطها بالجنازير أو الحبال.. الخ. من أساليب التفنن في التعذيب ، كما يجدر الإشارة الى أن الأكياس
المستخدمة في تغطية الرأس تكون أحياناً مليئة بروائح نتنة مثل رائحة "الخراء" الذي
يوضع خصيصاً لذلك.
2)الإرهاب النفسي، مثل تهديد المعتقل
بالتسفير من البلاد "الإبعاد"، أو سجنه مدة طويلة إذا لم يعترف، أو منعه من الدراسة
إن كان طالباً أو تهديده باغتصاب زوجته..الخ من التهديدات التي يحاول المحققون
بواسطتها إشعار المعتقل أنها تهديدات جدية خلال التحقيق، وتختلف التهديدات من معتقل
لآخر وتستند إلى ثقافة المعتقل وعاداته والبيئة التي تربى فيها.
3)استخدام الماء البارد
خصوصاً في فصل الشتاء يستخدم المحققون الماء البارد في تعذيب
المعتقل، حيث يتم صب الماء البارد على المعتقل أثناء الشبح الذي كثيراً ما يتم
والمعتقل عريان كما ولدته أمه، ثم ينقل بعد ذلك إلى غرف دافئة ليخرجوه بعد ذلك إلى
الماء البارد وأمطار الشتاء حتى يزرعوا الأمراض والأوبئة في جسمه من خلال هذا
الأسلوب الخبيث.
4)التهديد بالعقم وقد نجح لفترة طويلة في انتزاع
الاعترافات من الشبان، خصوصاً الشبان المحافظين وعديمي التجربة في أساليب التحقيق،
فقد كان المحققون يهددون المعتقل بأنهم سوف "يضربونه إبرة" تؤدي الى العقم وأنه لن ينجب أطفالاً إذا تزوج..الخ، وحتى يؤكدوا صحة أقوالهم فقد كانوا بالفعل يحضرون إبراً حقيقية مليئة بسائل غير معروف يوهمون المعتقل به أنه السائل المؤدي للعقم، ثم يدخلون الإبرة في قضيب المعتقل ثم يقذفون السائل داخل القضيب، وهي عملية معقدة لا يقوم بها إلا محققون مدربون على استخدام الإبر وعندما كان المحققون يلاحظون عدم اهتمام المعتقل بالإبرة يوهمونه أنها
تؤدي للعقم 10 سنوات مثلاً ثم يهددونه بالإبرة الثانية المؤدية إلى العقم الدائم.
5)غرف العملاء أو غرف العار
،وتسمى أحياناً بغرف "العصافير" وهي غرف داخل السجن أو في مراكز التحقيق يكون جميع نزلائها من العملاء والمتعاونين مع المخابرات الإسرائيلية، التي تضعهم في غرف خاصة للأهداف التي سنذكرها لاحقاً.
بعد مراحل معينة من التحقيق _ حسب مزاج المحقق _ يقوم المحقق بإيهام المعتقل أن التحقيق معه انتهى، وأنه سوف ينقله إلى غرف السجن، ثم ينادي السجان ويأمر بنقل المعتقل مع أمتعته الخاصة إلى غرف السجن، وهكذا ينقل المعتقل إلى إحدى هذه الغرف وهو متوهم أنه الآن بين إخوته ورفاقه الذين يستقبلونه
استقبالاً حاراً، ويقيمون له احتفالاً خاصاً ويعرفون أنفسهم عليه بأن هذا مسؤول فتح
مثلاً، وذاك مسؤول الشعبية..الخ، وبعد ساعة من التعارف والطرب يجتمع معه مسؤول التنظيم الذي اتهم المعتقل بالانتماء إليه ليطلب منه تقريراً مكتوباً عن التحقيق معه وعن أوضاعه خارج المعتقل ليسلمها بدوره وبطريقته إلى قيادة التنظيم في الخارج.
وإذا انطلت هذه الحيلة على المعتقل، وكثيراً أما انطلت على معتقلين
فإن ما كتبه سوف يكون في اليوم التالي أمام مسؤول التحقيق الذي سوف يواجهه به، وإذا تردد المعتقل أو رفض فإنه سيتعرض للضرب والاعتداء من قبل العملاء الذين يتهمونه
بأنه عميل ويعتدون عليه باسم الثورة والثوار..
غرف العملاء أصبحت معروفة جداً هذه الأيام، لذلك لا ترسل لها السلطات المعتقلين أصحاب السوابق أو نشطاء المؤسسات الجماهيرية الذين تدرك المخابرات علمهم بهذه الأساليب القذرة.
6) الضرب،
كأسلوب من أساليب التحقيق، تستخدم السلطات الإسرائيلية
خلال التحقيق الضرب بأنواعه سواء ضرباً بالعصا أو بالأيدي..الخ، وأحياناً تستخدم السلطات أسلوب الضرب "بالمسطرة" على الجهاز التناسلي أو تثبيت الأيدي والأصابع على طرف الباب ثم إغلاق الباب بقوة .

جمعية واعد للأسرى والمحررين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شذى الاسلام

avatar

عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 20/09/2011
الموقع : في قلب الوطن

مُساهمةموضوع: رد: - أساليب التعذيب في سجون الاحتلال الصهيوني    السبت أكتوبر 01, 2011 12:47 am

صدق الله حين قال:

"
ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم"

لذا رسالتي لمن ضحوا من اجلنا:

"اصبروا وصابروا واتقوا الله لعلكم تفلحون"

sunny sunny sunny




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
- أساليب التعذيب في سجون الاحتلال الصهيوني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد الفلاح  :: المحــــور العــــام
 :: شهداؤنا.. أسرانا ... " شموع لا تنطفئ "
-
انتقل الى: