مسجد الفلاح
حياكم الله إخواننا الكرام في منتدى مسجد الفلاح - المغازي ، نسعد بمشاركاتكم معنا - ساهم بما عندك من مواضيع كي تنال الأجر - لإن يهدي الله بك رجلاً خير لك من الدنيا وما فيها


المنطقة الوسطى - معسكر المغازي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حياكم الله إخواننا الكرام في منتدى مسجد الفلاح - المغازي *** نسعد بمشاركاتكم معنا *** إخواننا الكرام الدعاء الدعاء لإخواننا في سوريا فإنهم بحاجة ماسة لدعائكم ***

شاطر | 
 

 الشهيد موسى حسن قنديل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 06/07/2011

مُساهمةموضوع: الشهيد موسى حسن قنديل    الإثنين أغسطس 01, 2011 2:41 pm

* * *

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



هكذا هم رجال الإسلام العظيم .. الذين يبذلون الغالي والنفيس في سبيل الله تعالى .. لا يبتغون إلا مرضاة الله وحده، فهم "رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله…" فهكذا هم الرجال الرجال، الذين أحبوا الجهاد والمقاومة وآووا المجاهدين ونصروهم ووقفوا بجانبهم.

هكذا هو شهيدنا المجاهد أبو حسن الذي جاهد بماله ونفسه ووقته في سبيل الله تعالى، أحب المجاهدين كثيرا ودعمهم ، وحرص على راحتهم، بل سخر نفسه من أجلهم ومن أجل راحتهم، لم يألُ جهدا في أي شيء يهدف إلى خدمة الإسلام والمسلمين ورفعة شأنهم، لا يحب أن يرى التقصير والخذلان في أي مجال معين يكون لصالح الإسلام والمسلمين…
سيرته وحياته
شهد عام 1960م مولد الرجل الهمام موسى حسن عبد القادر قنديل "أبو حسن" الذي استشهد وهو يبلغ من العمر 46عاما قضاها في خدمة الإسلام والمسلمين. له من الإخوة سبعة وهو الثاني بينهم، أحد إخوانه ارتقى شهيدا عام 1992 على يد الاحتلال الصهيوني وهو محمد قنديل أحد ابرز عناصر حركة المقاومة الإسلامية حماس.

أبو حسن رب لعائلة كبيرة حيث رزقه الله بأربعة أولاد بالإضافة إلى أربع بنات، وقام الشهيد بعقد قران ابنه قبل أن يستشهد بأسبوعين فقط. يصفه إخوانه الأصغر منه سنا، بأنه الحضن الدافئ الذي يلجئون إليه وقت الأزمات، حيث كان أبو حسن ملاذا هو وبيته للشباب المطاردين وللمجاهدين والمرابطين، ولكل إنسان يحتاج إلى مساعدة.

أينما تبحث عنه تجده فهو يحب أن يخدم أبناء شعبه، وخاصة المضحين والذين يعانون من مرارة الاحتلال وجبروته، ولا يتعامل مع أي إنسان يعصي الله في شيء. دائم الصلاة في المسجد، وكان حريص جدا على صلاة الفجر، كما أنه كثيرا ما يحث أبناءه على القيام للصلاة متى سمعوا النداء ويوبخهم إن وجد تقصيرا في ذلك.

الرجل المحبوب

يشير أخ الشهيد أن أبا حسن رجل محبوب من الجميع، لأنه يعطف على الكل الصغير والكبير، لذلك يحبه جيرانه وأهله وأقرباؤه.

ويقول أخ الشهيد " أبو حسن هو الأخ الأكبر لنا في الداخل نلجأ إليه في كل أمورنا، وهو بدوره يحل لنا مشاكلنا ويقف بجانبنا، وإذا رأى أي أحد من إخوانه بحاجة لمساعدة مادية أو معنوية فإنه لا يتأخر في مساعدته والوقوف بجانبه".

يعتبر الشهيد موسى قنديل أحد العناصر الفاعلة في حركة الإخوان المسلمين في مخيم المغازي ومن أكبر المؤيدين والمناصرين لحركة المقاومة الإسلامية حماس، حيث لا يترك مسيرة أو نشاطا للحركة إلا ويشارك فيه، حتى أنه إذا رأى نقصا أو خللا في أي جانب فسرعان ما يقوم بتعديله وتوجيه إخوانه لعدم الوقوع في الخطأ مرة أخرى، وإذا تطلب الأمر أن يدفع من جيبه ليسد الخلل فإنه لا يتردد أبدا في ذلك، فهو يحب أن تظهر الحركة في عيون الناس بصورة طيبة.
لا يتردد في توجيه النصيحة
تشهد شوارع مخيم المغازي والمرابطين فيها من كافة الفصائل كيف أن أبو حسن، كان يتواجد معهم يشد من أزرهم ويرفع من معنوياتهم ويحثهم على الجهاد والاستشهاد. انقصف مكان العمل الخاص بشهيدنا مرتين من طائرات الاحتلال الصهيوني بحجة أن هذا المكان تابع لأحد الأجنحة العسكرية، وهو إنما كان مكانا لتخزين الخشب.
يذكر أحد أقرباءه بأن أبي حسن لا يخاف في الله لومة لائم، فكلمة الحق على لسانه دائما، ولا يتردد في قولها أبدا، ويسعى دائما لتوجيه النصيحة لأي إنسان. يقول حسن ابن الشهيد موسى: "أن والده لم يكن يحب ان يتعامل مع أي إنسان تارك للصلاة في أي أمر، فكان إذا طلبه إنسان تارك للصلاة طلب، قام برده ولم يستجب له".
حادثة الاستشهاد
رغم كبر سن شهيدنا موسى إلا أنه كان دائما يتمنى إذا أتى الأجل أن ينتهي أجله بالاستشهاد في سبيل الله، وكثيرا ما كان يردد في طلب الشهادة. استشهد أبو حسن يوم الخميس 20/7/2006م، متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها، بعد محاولته فض تجمع للأطفال كانوا يقفون حول المجاهدين الذين يصدون الاحتلال في مخيم المغازي الصامد.

وما إن رأت طائرات الاستطلاع هذا التجمع حتى أطلقت صاروخا باتجاه هذا التجمع، فأصيب أبو حسن إصابة خطيرة نقل على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في محافظة الوسطى، ولصعوبة إصابته خضع أبو حسن لثلاث عمليات جراحية متتالية وهو في غرفة العناية المركزة، واستشهد أثناء إجراء العملية الجراحية الأخيرة له.

* **


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://falah.forumpalestine.com
 
الشهيد موسى حسن قنديل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد الفلاح  :: المحــــور العــــام
 :: شهداؤنا.. أسرانا ... " شموع لا تنطفئ "
-
انتقل الى: