مسجد الفلاح
حياكم الله إخواننا الكرام في منتدى مسجد الفلاح - المغازي ، نسعد بمشاركاتكم معنا - ساهم بما عندك من مواضيع كي تنال الأجر - لإن يهدي الله بك رجلاً خير لك من الدنيا وما فيها


المنطقة الوسطى - معسكر المغازي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
حياكم الله إخواننا الكرام في منتدى مسجد الفلاح - المغازي *** نسعد بمشاركاتكم معنا *** إخواننا الكرام الدعاء الدعاء لإخواننا في سوريا فإنهم بحاجة ماسة لدعائكم ***

شاطر | 
 

  - الشهيد يوسف اللي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 06/07/2011

مُساهمةموضوع: - الشهيد يوسف اللي    الإثنين أغسطس 01, 2011 2:52 pm

* * *
الشهيد يوسف أحمد اللي




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




"يوسف".. أيها القسامي الصنديد الذي لقنت العدو الصهيوني دارساً لن ينساه، يا ابن فلسطين، يا فارس الثأر لأبناء شعبك، يا رافع رأس أمتك، يا رمز التحدي والصمود وأنت تسرح في ساحات الوغي ولسان حالك يقول " وعجلت إليك ربي لترضى ".

يوسف أيها القائد الذي زعزعت اسديروت بصواريخ القسام ..أنت لم ترحل عنا فأنت في القلب باق، فلقد رحلت ورزقك الله الشهادة كيفما تمنيت، يوسف لا ندري أنتألم على بعدك، أم نبكي دماً على بعدك عنا، أم نبتسم فرحاً لأنك نلت الشهادة في سبيل الله مقبل غير مدبر.

رحمك الله يا يوسف الللي، يا أيها القائد الميداني بكتائب الشهيد عز الدين القسام فقد نلت ما تمنيت في ذلك اليوم المبارك، (الأربعاء 19_7_2006م ) مقبلاً عير مدبر عندما تصديت للقوات الغازية الصهيونية المتوغلة بمخيم المغازي عندما استهدفتك طائرة استطلاع وحولت جسدك الطاهر إلي أشلاء ممزقة .

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد القسامي يوسف أحمد مصطفي الللي في مخيم المغازي للاجئين وسط قطاع غزة بتاريخ 14_2_1974م يبلغ من العمر " 32 " عاما .

وتربي الشهيد يوسف في أسرة مسلمة ومحافظة ملتزمة بكتاب الله وسنة نبيه عاش عيشة البسطاء الكرماء بعد أن هجرت منة بلدتها الأصلية مدينة يافا "عروس فلسطين " حينما احتل الصهاينة أرض فلسطين وطردوا أهلها، ويحتل الترتيب الثاني بين أفراد أسرته الثمانية .

وشهيدنا القسامي يوسف متزوج وأب لثلاث أطفال وهم، على 5 سنوات ، وأحمد 4 سنوات، وحمزة وعمره سنتان كما انه زوجه الصابرة حامل بطفل رابع.

تلقي شهيدنا القسامي يوسف دراسته بمدارس الوكالة التابعة لوكالة الغوث الدولية في المخيم فدرس المرحلة الابتدائية في مدرسة ذكور المغازي " أ " .

ومن ثم أكمل تعليميه الإعدادي في مدرسة المغازي الإعدادية وبعد ذلك إلي مدرسة المنفلوطي الثانوية للبنين بدير البلح .

ونظراً للظروف القاسية التي تمر بها أسرته ترك يوسف التعليم رغم تفوقه وذهب للعمل داخل الخط الاخضر من اجل مساعدة أسرته بالعيش وسط ظروف صعبة .

صفاته

تميز يوسف بالتواضع فكان يحترم الصغير ويوقر الكبير.. مخلصاً بكل ما يقوم به، كيف لا وهو المتربي على موائد القرآن والسنة فكان نعم المنفذ لأوامر الله والمتجنب لنواهيه ، والعامل على تطبيق السنة النبوية .

تربي شهيدنا الفارس التربية الإسلامية في بيته لتكون امتداد لالتزامه متنقلاً ما بين مسجدي الدعوة والفلاح، ملتزما في عمله ، مخلص المواعيد ، يحب أطفاله يربيهم على الشجاعة وحب الجهاد في سبيل الله .

وكان رحمه الله من اخلاصه وتجرده، لا يحب أن يراه أحد أثناء عملة الجهادي لأنه يحب أن يكون خالص لوجهه الله، وكان حريصا على المشاركة في النشاطات المسجدية، فحافظ على الصلوات جمعياً بالمسجد متقدما الصف الأول، يؤدي مهامه الجهادية بكل حيطة وحذر، محبوب من كل أفراد أسرته والجيران والحي الذي يقطن فيه .

وكان قبيل استشهاده قد طلب من قيادة القسام في المنطقة أن يذهب للمنطقة الشرقية ليشارك ويتصدي للتوغل الصهيوني طالباً الشهادة فكان رد مسؤوله بالوحدة القسامية " ستنالها في أي مكان وجدت فيه " فصدق الله فصدقه .

قائد ميداني

التزم شهيدنا القائد الميداني يوسف الللي بصفوف حركة المقاومة الإسلامية حماس خلال سنوات الانتفاضة الأولي حيث تدرج في صفوف الحركة فعمل في مختلف أجهزة الحركة وعمل على تنظيم المهرجانات و المسيرات .

وخلال الانتفاضة الأولي أصيب بتاريخ 24_5_1993 بجراح متوسطة بعنقه برصاص الاحتلال الصهيوني أثناء المواجهات التي كانت تدور بمخيم المغازي بين الشبان والجنود الصهاينة .

وقد أعتقل لمدة أسبوعين لدي السلطة الفلسطينية على يد جهاز الأمن الوقائي على خلفية الانتماء لحركة حماس مقاومة الاحتلال.

وبقي في صفوف حركة حماس يعمل بكل نشاط وجراء ومع بداية انتفاضة الأقصى التحق يوسف بكتائب الشهيد عز الدين القسام ليصبح جنديا مطيعا وبعد ازدياد نشاطه الملحوظ بكتائب القسام ارتقى ليصبح قائداً ميدانياً في القسام.

وشارك يوسف بزرع العشرات من العبوات الناسفة على الطرق التي تسلكها الدبابات الصهيونية شرق مخيم المغازي، وكان دائماً مترقباً لصدي الاجتياحات الصهيونية على المخيم التي تقتل الأطفال وتدمر البيوت وتهدم الحجر وتشرد البشر .

كما شارك بعده مرات في اطلاق صواريخ القسام من شرق المغازي، كما قام بالمشاركة الشبه كاملة بالأمور الجهادية للسرية التابع لها، وشارك في أكثر من دورة عسكرية سواء مشاة أو تدريبات عسكرية للاقتحام وكيفية زراعة الألغام وضرب صواريخ الياسين .

اللحظات الأخيرة

ويقول أحد المقربين من يوسف أنه بعد الانتهاء من اليوم الأول للاجتياح الصهيوني عاد يوسف من الخدمة العسكرية وجلس أمام بيت والده ليراقب الأحداث وأثناء جلوسه حضر أبناءه الأطفال وطلب منهم العودة إلي البيت خوفاً عليهم من القصف قائلاً لهم " أنا اكفيكم الشهادة في سبيل الله .

وفي المساء ذهب لبيت والده ومكث قليلا، ثم أخبر أهله انه ذاهب كي يشترى عشاء لأطفاله، وأثناء عودته للبيت أمتشق يوسف سلاحه وذهب للرباط في تمام الساعة 9.30 مساءً ولم يرجع إلي بيته إلي شهيداً مدرجاً بدمائه الزكية .

وبصبر ورضى بقضاء الله وقدره، تلقت عائلة الشهيد يوسف الللي نبأ استشهاده رغم صعوبة الفراق إلا أن الصبر والاحتساب عند الله شهيدا كان سيد الموقف لبيت وعائلة الللي .

استشهاده

بتاريخ 19 _ 7_2006م يوم الأربعاء وقبيل منتصف الليل كان شهيدنا يشارك في التصدى للتوغل الصهيوني لمخيم المغازي بالقرب من مدرية بنات المغازي.

وقام يوسف بزرع عبوة ناسفة في طريق الآليات الصهيونية بالمنطقة الشمالية مع اخوانه المجاهدين وإذ بطائرة استطلاع صهيونية تطلق صاروخاً باتجاهه فتصيبه اصابة مباشرة ليرتقي إلي علياء المجد شهيدنا .

وهكذا تطوي سيرة شهداءنا الأبطال الشامخون في زمن الركوع والصمت، أنتم الشموع التي لا تنطفئ يا حراس العقيدة وجند الإسلام .


* * *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://falah.forumpalestine.com
 
- الشهيد يوسف اللي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد الفلاح  :: المحــــور العــــام
 :: شهداؤنا.. أسرانا ... " شموع لا تنطفئ "
-
انتقل الى: